الرئيسيةالمجتمع

مطالب بالتحقيق في مباراة توظيف “الأساتذة المتعاقدين”

طالب التنسيق النقابي الثنائي بين الجامعة الحرة للتعليم، المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للشغالين بالمغرب، والنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بفتح تحقيق نزيه فيما شاب إجراء المباراة الأخيرة لتوظيف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وقال التنسيق النقابي الثنائي، بإقليم شيشاوة، في بيان له، إن مطالبته بالتحقيق، يأتي بعدما تفاجأت اللجن المشرفة على العملية بعدم كفاية عدد نسخ المواضيع لعدد المترشحين داخل القاعات، مما أخل بمبدأ تكافؤ الفرص.

وكشف المصد، عن وجود اختلالات وخروقات في تدبير السكنيات بالمديرية الإقليمية، مؤكدا على أنها تعرف تجاوزات من قبيل الترخيص للبعض بالسكن دون البعض الآخر، والتحايل على القانون لمنح رخص الربط بشبكة الكهرباء والماء الشروب دون إسناد.

وإعتبر التنسيق النقابي، أن الإسراع المثير بمعالجة بعض الخروقات، من طرف المديرية الإقليمية للتعليم بشيشاوة، يعد تكريسا لسياسة الهروب إلى الأمام، ودليلا قاطعا على حقيقة ما أثاره التنسيق النقابي من خروقات وانزلاقات خطيرة في بيانه الأول.

وشدد المصدر، على أن معالجة الاختلالات لا تكون بالمبادرات الانفرادية المعزولة والمتسرعة، بقدر ما يحتاج الأمر إلى بناء القرارات بشكل شمولي في إطار الإنصات والحوار والإشراك الفعلي للفرقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى