الرئيسيةالمجتمع

مركز يهدد مرضى القصور الكلوي بالحرمان من العلاج بسبب 100 درهم

نظم مجموعة من المرضى الذين يعانون من القصور الكلوي بحي سيدي يوسف بن علي، وقفة احتجاجية صباح اليوم الإثنين 30 نونبر، أمام مبنى ولاية جهة مراكش آسفي للتنديد بقرار الجمعية المشرفة على مركز تصفية الدم، والقاضي بإجبارهم على أداء مبلغ مائة درهم مقابل كل حصة علاجية.

ووفق مصدر محلي، فإن المرضى الذين دأبوا على إجراء حصص التصفية بمركز سيدي يوسف بن علي، تفاجؤوا بعد تسلم جمعية جديدة لمقاليد تدبير هذا المرفق، بمطالبتهم من طرف القائمين على الجمعية، بالتوقيع على التزامات مصححة الإمضاء بالملحقات الإدارية، تتضمن خمسة شروط أولها الإلتزام بدفع مبلغ 100 درهم مقابل كل حصة لتصفية الدم، وهو الأمر الذي اعتبره المرضى مكلفا بالنظر إلى وضعية الفقر والفاقة التي يعيشونها.

وألزمت الجمعية، حسب المصدر ذاته، المريض بتوقيع وثيقة يتنازل بموجبها عن متابعة المركز أو تحميله أية مسؤولية في حالة توقفه عن ممارسة عمله، وأن يتحمل مسؤوليته المترتبة عن الإنقطاع في متابعة الحصص، وأن يقوم بأداء جل المصاريف المصاحبة لعملية التصفية.

ويتعرض المريض وفق البند الأخير من الإلتزام للطرد والحرمان من خدمات المركز، في حال صدور أي سلوك مسيء أو منافي للأخلاق العامة أو انتهاك قوانين المركز أو في حال محاولة التملص من أداء واجب خدمة التصفية المفروض عن كل حصة والمحدد في مبلغ 100 درهم، حسب المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى