الرئيسيةالسياسة

الغلوسي: النخب الفاسدة بالصحراء متغلغلة

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني خلال تعقيباته على مداخلات البرلمانيين بجلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، اليوم الاثنين، بمجلس النواب، حول ” البرامج التنموية للأقاليم الجنوبية”، جوابا عى سؤال النائب البرلماني عمر بلافريج عن إجراءات الحكومة لمحاربة اقتصاد الريع في الصحراء، إن اقتصاد الريع موجود ليس فقط في الأقاليم الجنوبية بل في مختلف أقاليم المغرب، نتيجة إرث موجود في العديد من القطاعات المعروفة، مضيفا أن هناك جهود منذ فترة طويلة للقطع مع اقتصاد الريع تمثلت بالخصوص في إخراج مجلس المنافسة.

وفي ذات السياق تفاعل محمد الغلوسي، المحامي بهيأة مراكش ورئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام مع الموضوع معتبرا أن الريع معروفا في المناطق الصحراوية ولا يخفى على احد.

وأشار الغلوسي في تصريح “للأهم 24” أنه سبق للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ان شخص الواقع الاقتصادي بالمناطق الصحراوية، وتوقف عند معيقات التنمية في هاته المناطق وكذا معيقات بناء اقتصاد قوي بالأقاليم الجنوبية ومن ضمن هاته المعيقات (وفق المتحدث) غياب الاستثمار في تلك المناطق و سيادة الريع في الانشطة الاقتصادية في المنطقة.

وشدد الغلوسي على أن الريع وغياب الاستثمار يعيق البرامج التنموية التي من شأنها ان تقدم المنطقة الى الامام، وهذا الريع يشكل عائق لأي نمودج تنموي كيفما كان، مؤكدا على أن مواجهة الريع في المناطق الصحراوية تتطلب جرأة حقيقية للوقوف في وجه الفساد والريع ولأن ربح رهان كل القضايا الكبرى وضمنها قضية الصحراء المغربية يبتدأ بمواجهة الريع والفساد والتصدي للإفلات من اعقاب وربط المسؤولية بالمحاسبة

وأشار المتحدث أنه لا يمكن لدولة الحق والقانون ان تقوم مع استمرار كل مظاهر الفساد والريع بالمناطق الصحراوية، واسترسل بالقول أن هناك نخب بالاقاليم الجنوبية ذات مصداقية لا تتاح لها الفرص لتدبير الشأن العمومي لكون علاقة الفساد والريع القائمة في المنطقة وهمينة نخب فاسدة على التسيير العمومي يحرمها من تدبير المناطق الصحراوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى