الرئيسيةالسياسة

منافسة حامية الوطيس بين أخنوش ولعنصر لاستقطاب نشطاء أمازيغ

 

أعلن الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند لعنصر، قرب التحاق نشطاء بالحركة الأمازيغية بحزبه، وذلك بعد أيام على التحاق عدد من نشطاء هذه الحركة بحزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال لعنصر، في كلمته امام المجلس الوطني للحركة الشعبية المنعقدة، أمس الأحد: “سنكون سعداء بالتحاقهم بعيدا عن كل استغلال سياسي، لأننا نتعامل مع جزء من عائلتنا الكبيرة”، مضيفا أن الأمانة العامة للحزب والمكتب السياسي قاما بعقد عدة اجتماعات مع ممثلين لجبهة العمل السياسي الأمازيغي والتي عبر أعضاءها عن رغبتهم في الانخراط في العمل السياسي للدفاع عن أفكارهم بشكل أفضل.

وأشار المسؤول الحزبي، إلى أن هذه المشاورات وصلت مرحلتها الأخيرة للاتفاق وسنكون سعداء بانضمام أفراد الحركة الأمازيغية بعيدا عن كل استغلال سياسي لأننا نتعام مع جزء من عائلتها الكبيرة”، وفق تعبيره.

وأكد لعنصر، في تصريح لموقع”الأهم 24″، استعداد جبهة العمل السياسي الأمازيغي، بالالتحاق بالحركة الشعبية، مضيفا ان الاتفاق بينهما سيتم توقيعه خلال الأسبوع الجاري.

ويبدو أن الحركة الشعبية، التي تعتبر نفسها منذ تاسيسها، ممثلة للامازيغية في المشهد السياسي المغربي، دخلت في تنافس مع حليفها، حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي استقطب عددا مهما من قيادات الحركة الأمازيغية بالمغرب، وذلك قبيل الانتخابات التشريعية والجهوية والمحلية، التي ستنظم خلال السنة الجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى