الرئيسيةالسياسةالمجتمع

بنعبد الله: رفضت إلتحاق نشطاء أمازيغ إشترطوا الحصول على مناصب

علق نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، على إلتحاق عدد من فعاليات الحركة الأمازيغية، بحزب التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية، وذلك قبيل الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة.

وقال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في تصريح لموقع “الأهم 24” إن بعض الفاعلين في الحركة الامازيغية طالبوا الانتماء لحزب التقدم والاشتراكية مقابل الحصول على مناصب داخل الحزب، مضيفا انه سرعان ما رفض الطلب مشددا على أن حزبه يناقش سياسيا ولا يناقش المواقع السياسية.

وأكد بنعبد الله، على أن انتماء اعضاء الحركة الامازيغية لأحزاب سياسية ليست له دلالة خاصة، موضحا ان الملتحقين بالاحزاب عناصر قليلة فقط وذلك حقها المشروع، مضيفا أن فعاليات من الحركة الامازيغية أصدت بيانا تبرؤا فيه من هذه الإلتحاقات، معتبرين إقدام بعض العناصر  على الانتماء لحزبي الاحرار والحركة الشعبية لا يلزم الحركة الامازيغية.

هذا واستبعد الامين العام التحاق الحركة الامازيغية بأي حزب سياسي، موضحا أن بعض منتسبيها ابدوا رغبتهم في الانتماء لحزبه، وكذا حزب التجمع الوطني للاحرار والحركة الشعبية، مشددا أن الأمر لا يتجاوز التحاق بعض العناصر المعددودة على رؤوس لاصابع والتي لا تمثل الحركة الأمازيغية ككل.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى