الرئيسيةالمجتمع

مصير مجهول لشابين حاولا دخول سبتة المحتلة سباحة

تتواصل الاختفاءات في صفوف الشباب والقاصرين المغاربة الذين يحاولون من الصيف الماضي التسلل إلى سبتة المحتلة عن طريق السباحة، الأمر الذي يعرض حياة عدد منهم إلى الخطر.

ومن بين المختفين الجدد، حسب ما كشف عنه مصادر محلي، ويتعلق الأمر بشابين ينحدران من الفنيدق، أحدهما يُدعى محمد والثاني امبارك، وقد أبحرا من الفنيدق يوم الأربعاء 25 نونبر الجاري في اتجاه سبتة.

ونقلا عن أسر المختفيين، فقد أعلنا عن نيتهما دخول سبتة المحتلة سباحة، وقد انطلقا يوم الأربعاء، لكن لم يظهر لهما أي أثر إلى غاية اليوم الأحد 29 نونبر، أي 4 أيام من الاختفاء إلى حد الآن.

وتطالب أسرتي الشابين المختفيين، بمساعدتهما على العثور عليهما، خاصة أن هناك غموض يلف مصيرهما، هل تمكنا من الوصول إلى سبتة المحتلة أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى