الرئيسيةالسياسة

إيداع محامي بالسجن يدفع زملائه للاحتجاج

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ببنسليمان، إيداع الناشط الحقوقي والمحامي، بوعبيد منتصر، وشقيقيه، في السجن المحلي، زوال اليوم الأحد.

وتم متابعة المعتقلين، بتهم تتعلق باحتجاز رجل أمن، واهانة موظف أثناء مزاولته عمله، وكذا ازعاج السلطات.

ونظم عدد من المحامين وأعضاء الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، وقفة احتجاجية وسط المحكمة، للمطالبة بالافراج عن المعتقلين.

وكانت استئنافية الدار البيضاء، صباح الأحد، قررت عدم الاختصاص و إحالة ملف الناشط الحقوقي والمحامي، بوعبيد منتصير ، على ٱبتدائية بنسليمان.

وقال الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، فرع لسليمان، إن “المصالح الأمنية بمدينة بنسليمان أقدمت على اقتحام مسكن رئيس فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان ببنسليمان الرفيق منتصر بوعبيد ليلة أمس الجمعة 27/11/202 حيث كان يتواجد رفقة شقيقيه و قامت بتعنيفهم ما نتج عنه نقل أحد أشقاءه للمستشفى الإقليمي، واعتقال منتصر و شقيقيه خليل و ياسين و وضعهم تحث تدابير الحراسة النظرية”.

وأضافت الهيئة، في بيان لها، أنها لن تسكت “على هذا الخرق السافر و التضييق الذي يتعرض له رفاقنا في الهيئة و في مقدمتهم رئيس فرع بنسليمان للهيئة المغربية لحقوق الإنسان الرفيق منتصر بوعبيد و شقيقيه و نحمل السلطات كل من منصبه مسؤولية عما ستؤول إليه الأوضاع”.

ودعا المصدر الى إطلاق السراح الفوري الناشط الحقوقي، وشقيقيه، مطالبا بفتح تحقيق شفاف و نزيه في النازلة للوقوف على من يقف وراء هذا العبث

ودعا المصدر كل الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية ببنسليمان لتشكيل ائتلاف محلي للدفاع عن الحريات و احترام الحياة الخاصة للٱفراد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى