الرئيسيةالسياسة

قائد الحراك الجزائري ينتقد ماكرون لدعمه تبون ويتهمه “بالنفاق السياسي”

في رسالة مفتوحة وجهها للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اتهم الناشط السياسي الجزائري والمعارض كريم طابو الرئيس الفرنسي “بالنفاق السياسي” بعد تصريحاته الداعمة عبد المجيد تبون. وقال طابو لماكرون “باسم أيّ قيم… يمكنك تبرير كفالتك لسلطة متعجرفة تسجن صحفيين وتنتهك الحريات العامة…؟”. وطالب طابو في رسالته ماكرون بالتخلي عن الفكرة التي مفادها “أن الجزائر بشكل خاص… هشّة سياسياً وغير صالحة للديمقراطية”. وأثارت تصريحات ماكرون لمجلة “جون أفريك” بشأن ثقته في الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ودعمه له انتقادات واسعة من المعارضة الجزائرية.

فمن هو كريم طابو أبرز وجوه الحراك الشعبي الجزائري؟

هو ابن عامل البناء، ولد سنة 1973 بقرية الواضية بولاية تيزي وزو من عائلة متواضعة، له 8 اخوة. درس الاقتصاد في جامعة مولود معمري وتخرج سنة1999.

انضم في شبابه إلى حزب جبهة القوى الاشتراكية. ثم عينه حسين آيت أحمد سكرتير أول بين الفترة الزمنية 2007 و 2011 ليكون اصغر سكرتير حزب في الجزائر

قاطع الانتخابات التشريعية عام 2007 والرئاسية عام 2009 وقال أن الانتخابات في الجزائر هي انتخابات شكلية فقط وعارض كذلك تغيير الدستور عام 2008 الذي فتح عدد العهدات الرئاسية واصفا إياه بالمهزلة.

وعند إعلان ترشح بوتفليقة لعهدة رابعة، عارض الفكرة وقال إن الجزائر (خرجت من التاريخ). وعارض التعديل الدستوري لعام 2016.

هاجم قائد الأركان قائلا: يستحيل أن تسمى الجزائر قوة إقليمية بقائد أركان ليست لديه كفاءة مهنية ولا كفاءة سياسية ولا كفاءة تسيير دولة بحجم الجزائر مضيفا: لسنا بحاجة إلى قائد (يقصد قايد صالح) يحوّل مؤسسة (يقصد الجيش) إلى حزب سياسي أو مؤسسة قمعية، ويحاول مناورة شعب أراد الحرية، واصفًا قيادة الجيش الجزائري بـ”الاستعمار الجديد”.

اعتقل في 12 سبتمبر 2019 بتهمة المساس بمعنويات الجيش، وأفرج عنه في 25 سبتمبر 2019 ليعتقل مرة أخرى في اليوم الموالي. أثناء محاكمته يوم 04 مارس 2020، قال انه يرفض العنف والتيارات الانفصالية، وانه لا جزائر بدون منطقة القبائل ولا منطقة القبائل بدون الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى