الرئيسيةالسياسة

“تنسيقية أمازيغية” تطالب بحل مندوبية تابعة لأخنوش

وطالبت تنسيقية “أكال للدفاع عن حق الساكنة في الأرض والثروة” حل المندوبية السامية للمياه و الغابات، واصفة إياها “بمؤسسة غير شرعية وغير دستورية”، وذلك على خلفية ما اعتبرته، إغراقا لأراضي الساكنة الأصلية بقطعان مافيا الرعي الريعي في كل من عمالات تيزنيت، أشتوكا أيت بها، تارودانت وطاطا، وحملت السلطات مسؤولية ما يترتب عن ذلك من منزلقات.

ودعت تنسيقية “أكال للدفاع عن حق الساكنة في الأرض والثروة” في بيان لها، بمناسبة الذكرى الثانية ل “حراك الأرض”، إلى إسناد صلاحية تدبير القطاع البيئي والغابوي إلى “مجالس منتخبة ديمقراطيا تراعي العرف القبلي كمصدر من مصادر التشريع”

واستنكرت التنسيقية، ما سمته باستغلال حالة الطوارئ الصحية لانتهاك أراضي وممتلكات الساكنة ولضم أراضي القبائل وامتداداتها الجغرافية والطبيعية، لإغراق أراضي وممتلكات السكان الأصليين بعصابات الريع الرعوي التي ليست إلا الوجه الخفي لشركات ذوي النفوذ المستثمرة في الرعي.

وطالبت التنسيقية، الدولة المغربية بالمصادقة على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالشعوب الأصلية، والإجابة على توصيات الأمم المتحدة حول التجريد من الأراضي وتهجير الساكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى