الرئيسيةالسياسة

الرباط: مطالب بفتح تحقيق في رسوم دفن وفايات كورونا

أوردت جريدة المساء في عدد الجمعة 27 نونبر أن فعاليات جمعوية بمدينة الرباط طالبت بفتح تحقيق في مصير الرسوم الباهضة التي تفرض من طرف المقابر على الأسر مقابل دفن أموات فيروس كورونا.

وأشارت يومية المساء، أن الأمر يتعلق بمبالغ مالية تصل إلى حدود 1000 درهم، يتم إجبار أهل الميت على دفعها قبل السماح بولوج سيارة الإسعاف إلى المقبرة، دون تسليم أي وصل بذلك، وهو ما يطرح تساؤلات عن طبيعة الجهة التي تستفيد من هاتهالأموال التي أصبحت تشكل عبئا ثقيلا على الأسر الفقيرة.

هذا ووفق ذات اليومية، فإن الأمر لا يتوقف فقط عند المبالغ الواجب دفعها للدفن ، بل يمتد أيضا إلى ثمن الصندوق الخشبي الذي يوضع فيه الجثمان الموتى، والمحدد في 500 درهم، إضافة إلى مبالغ مالية متفرقة ترفع الفاتورة النهائية لعملية الدفن إلى حوالي 2200 درهم، الأمر الذي يضع بعض الأسر في ورطة حقيقية.

وطالبت الفعاليات الجمعوية، بالتدخل من أجل رفع هذا العبء عن الأسر الفقيرة، وكذا توضيح طبيعة الرسوم المفروضة، مشيرة إلى أن معاناة أسر ضحايا كوفيد 19 تنطلق مباشرة بعد الوفاة من خلال استصدار وثيقة الدفن، والبحث عن سيارة إسعاف لنقل الجثمان من مستودع الأموات إلى المقبرة.

وأشارت المصادر إلى أن الإستفادة من خدمة سيارة الإسعاف مشروطة بضرورة توفر قبر شاغر، وهو الأمر الذي يخلق إشكالا حقيقيا بالنسبة إلى العديد من الأسر في ظل تجاوز عدد من المقابر لطاقتها الإستيعابية مما يفرض اللجوء إلى “الواسطة” والإستعانة بتدخل بعض المستشارين الجماعيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى