الرئيسيةالعالمدولي

مغربي خنق ابنه واضرم النار في جسده بألمانيا

انطلقت بمحكمة الجنايات في منطقة “لينيشتات” شمال الراين بألمانيا، أطوار محاكمة مهاجر مغربي، يتهم بقتل ابنه وإضرام النار فيه في يونيو الماضي.

واعترف المتهم أثناء منزله أمام المحكمة اليوم الأربعاء 25 نوفمبر، بخنق ابنه اثناء نومه حتى الموت قبل إضرام النار في المنزل الذي كان فيه، الا ان الادعاء العام يعتقد ان الطفل توفي بطريق أكثر قساوة، مما قاله المتهم.

وأوضح الادعاء العام ان المتهم البالغ من العمر 34 سنة، قام بخنق الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات، الى إن فقد وعيه، وقام بإضرام النار في جسده، قبل ان يحاول الانتحار بالقفز من الطابق الثاني للمنزل.

وادعى المتهم انه لم يخطط لقتل ابنه، وانه في ذلك اليوم تناول كمية كبيرة من الكحول والمخدرات، وانه كان يعاني من ضغوط نفسية بسبب الانفصال عن والدة الطفل.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى