الرئيسيةالسياسة

رحيل جماعي لقيادات “التقدم والإشتراكية” نحو “الأحرار”

قرر الإخوة الأربعة، أبناء الملياردير الراحل الزمزامي، المعروف بالاستثمار بالعسل، الرحيل من حزب التقدم والاشتراكية، نحو حزب التجمع الوطني للأحرار.

ويتعلق الأمر برئيس المجلس الإقليمي لعمالة تمارة الصخيرات، زهير الزمزامي، وعبد الصمد الزمزامي، عضو المكتب السياسي السابق للتقدم والإشتراكية، وعبد الرحيم الزمزامي يترأس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط سلا القنيطرة، وعبد الصمد الزمزامي، عضو المكتب السياسي السابق للتقدم والإشتراكية، ورئيس الجماعة الترابية لبوقنادل، أما الشقيق الرابع عبد الكريم الزمزامي، فسبق له أن ترأس جماعة عامر بتراب عمالة سلا.

وتأتي هذه الهجرة الجماعية لإخوة الزمزمي، ومعهم عدد من المستشارين الجماعيين، في ظل الترحال السياسي الذي بدأ منذ إنعقاد المؤتمر الوطني للتجمع الوطني للأحرار، حيث إنتقل عدد من منتخبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة نحو “الأحرار”.

ويشار أن هذه الإلتحاقات ستكبد التقدم والإشتراكية، خسائر إنتخابية كبيرة بجهة الرباط سلا القنيطرة، نظرا للقاعدة الإنتخابية التي يتوفر عليها عائلة الزمزامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى