الرئيسيةالسياسةالمجتمع

اقتطاعات من أجور الاساتذة تجر امزاوي للمساءلة

وجهت مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، بمجلس المستشارين سؤال كتابيا الى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي “سعيد أمزازي”، حول موضوع وقف الاجراءات التعسفية المتخذة في حق الشغيلة التعليمية، بعد الاقتطاعات التي طالت اجور الأساتذة.

وجاء ضمن السؤال الكتابي الذي توصلت “الأهم 24” بنسخة منه أن المجموعة الكنفدرالية تطالب الوزير امزازي بوقف الاجراءات العقابية في حق الأساتذة المضربين والتي مست أجورهم وترقياتهم بخفض النقاط الممنوحة لهم وكذا حرمن البعض من اجتياز بعض المباريات.

وأضافت المجموعة ان الوزارة بهاته الاجراءات المتخذة تعاقب الأساتذة عدة مرات على نفس الفعل المنسوب إليهم مضيفة ان السلوك مرفوض شرعيا وقانونيا، مشددة على أن الغياب قصد الاضراب لا يمكن اعتباره غياب غير مبرر ما دام صادرا عن مؤسسة دستورية، فضلا عن تجميد الوزارة للحوار الاجتماعي القطاعي لما يقارب سنتين.

وساءلت الجهة ذاتها وزير التعليم حول إعراضه على فتح حوار اجتماعي جاد ومسؤول تستدعيه ضرورة تدبير قطاع التعليم في ظل تفشي وباء كورونا، مضيفة انها تعتزم معرفة الاجراءات التي سيتخذها الوزير لإيقاف ما أسمته المسلسل الانتقامي ضد المضربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى