الرئيسيةالمجتمع

إستمرار إغلاق مستشفيات تمارة يسائل وزارة الصحة

بعد سنوات على انتهاء أشغال تشييدها، طالب برلمانيون دائرة تمارة الصخيرات بالتعجيل بفتح المستشفى الاقليمي الجديد بتمارة والبدء الفعلي بعملية النقل التدريجي للانشطة والخدمات الصحية إلى هذا المستشفى الجديد، والتعجيل بفتح المركز الطبي للقرب الجديد بتمارة.

وقال البرلمانيون، في سؤال كتابي، موجه لوزير الصحة، إن التعجيل بفتح هذه المراكز الصحية، يأتي في أمام الظروف الصحية الصعبة التي يعرفها مستشفى سيدي لحسن، وأمام بوادر إنهيار المنظومة الصحية، بإقليم تمارة الصخيرات.

وأكد المصدر على ان المستشفى الاقليمي الجديد، تتعرض بنياته للتلف والضرر، شأنها شأن تجهيزاته، التي كلفت مبالغ كبيرة جدا، مشيرا إلى أن وزير الصحة سبق وتعهد بفتح المستشفى خلال شهر يونيو الماضي.

وطالب المصدر بفتح المركز الطبي للقرب الجديد بتمارة، الذي إنتهت اشغاله منذ عامين، في الوقت الذي ترتفع فيه عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا، بحيث يصل متوسط الاصابات 200 اصابة يوميا والعشرات من الحالات التنفسية الصعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى