الرئيسيةالسياسةالمجتمع

الحياني: البيجيدي الرباط يساهم في تراجع الديمقراطية

رفضت ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، التأشير على ميزانية جماعة الرباط برسم سنة 2021، “لمخالفتها للقانون التنظيمي والقوانين والأنظمة الجاري بها العمل”، بسبب ما أسمته (ولاية جهة الرباط) “تسجيل مخالفة المقرر الخاص بمشروع ميزانية مجلس الجماعة المتخذ خلال الدورة الاستثنائية المنعقد بتاريخ 27 أكتوبر 2020، لمنطوق المواد 231-248-249-250 المحددة لمساطير إعداد المخصص الإجمالي المسير للمقاطعات وأجال التداول”.

وفي ذات السياق سبق وقال عمر الحياني مستشار فدرالية اليسار الديمقراطي بمجلس جماعة الرباط إن حزب العدالة والتنمية بالرباط سيساهم في تراجع الديمقراطية في المدينة، مضيفا انها المرة أول مرة منذ خمس سنوات تقدم ميزانية بدون تقدير للمداخيل.

وأوضح المستشار في مداخلته بمجلس الجماعة “أننا امام مهزلة حقيقية لأنه في ظل سنة يعرف فيها العالم أسوء ازمة اقتصادية منذ 90 سنة ميزانية الرباط تصعد بنسبة 20 في المئة وبالتحديد الضريبة حول القيمة المضافة  التي ستزيد بنسبة 23 في المئة في حين الدولة تتوقع انخفاض مهم في قانون المالية 2021”.

وأضاف “الحياني” أن الضريبة على الخدمات الجماعية ستزيد بنسبة 23 في المئة، فضلا عن الضريبة المهنية هي الأخرى ارتفعت بنسبة 23 في المئة، وكذا لضريبة على المباني والضريبة على المبيت، وشدد المتحدث على ضرورة رفض الميزانية من طرف سلطة الرقابة معللا ذلك كون “الميزانية تبنى على صدقية المداخيل وفق القانون وهو ما تفتقر اليه ميزانية جماعة الرباط”،

وأورد المتحدث في مداخلته أنه في الوقت الذي يعاني منه العالم من أزمة فيروس كورونا وبالتزامن مع الانتخابات ستزداد الميزانية 22 في المئة، مضيفا أنه أثناء هذه الولاية كانت أول تنتقل فيها إمارة الصرف من الوالي الى رئيس مجلس الرباط وهو ما اعتبرناه تقدما ديمقراطيا، لكن فشل البيجيدي في هاته النقطة سيعيدها الى الولاية وهو ما سيجعل البيجيدي يمارس التباكي مرة اخرى (وفق تعبير المتحدث).

هذا ويشار إلى أن عمدة الرباط محمد صديقي، قال إن المجلس الجماعي للرباط لا يزال إلى حد الساعة بدون ميزانية، لم يتوصل بعد من وزارة الداخلية بميزانية 2020،  مضيفا أن وزارة الداخلية ملزمة بإعداد مشروع الميزانية أخذا بعين الاعتبار آخر ميزانية مؤشر عليها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى