الرئيسيةالسياسة

لا محيد تلجأ للقضاء لمواجهة قيادة البام

قررت الحركة التصحيحية “لا محيد” اللجووء الى القضاء في معركتها ضد قيادة حزب الأصالة والمعاصرة بعد اعلا رئيسة المجلس الوطني للبام فاطمة الزهراء المنصوري رفض قيادة الحزب لطلب الحركة التصحيحية.

وذكر بيان توصلت “الأهم 24” بنسخة منه ان الموقعون عن البيان رفضوا بيان المكتب السياسي وكذا بتصريحات الصحفية معلنين رفضهم لما جاء فيه “محتوى وأسلوبا”، ومسجلين ما أسموه مستوى التبخيس والتقزيم وضرب أسس الممارسة الحزبية و السياسية.

وانتقد البيان ذاته، تعاطي القيادة مع الأصوات المعارضة وكذا ما اعتبروه “غياب أدنى درجات حس القيادة الحكيمة، والافتقار إلى أبجديات الثقافة الديمقراطية والمؤسساتية، والتي توضح بشكل جلي مدى التيه والتخبط الذي تعيشه القيادة منذ مؤتمر الجديدة”.

وأعلنت لا محيد عن استمرارها في التعبئة للتصدي لكل السلوكيات التي تضرب في عمق حزب المؤسسات، (وفق تعبير البيان) وكذا اعلنت اللجوء إلى القضاء للطعن في الخروقات والقرارات المتخذة من طرف القيادة الحزبية”.

وكان الامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي صرح “للأهم 24” في وقت سابقا متسائلا  حول حقيقة انتماء الموقعين للبام، مضيفا انه لا يتوفر على اسم موقع واحد.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى