الرئيسيةالمجتمع

انفجار موزع الأوكسجين بمستشفى بني ملال

شهد المركز الإستشفائي الجهوي ببني ملال، ليلة الجمعة السبت 20/21 نونبر، حالة استنفار، عقب انفجارا موزع للأوكسجين بالمستشفى، ما كاد يُصيب أحد العاملين.

وأفاد مصدر محلي، بأن الواقعة التي يرجح أن يكون سببها تماس كهربائي، استنفرت عناصر الأمن المُداومة، التي حلت بعين المكان وعاينت الحادث للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة.

وكان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، نبه للأعطاب المتكرر لموزع “الأوكسجين” و”البروتوكسيد”، بالمستشفى الجهوي ببني ملال، مما يضع مرضى كورونا المتواجدون بالإنعاش ومرضى المركب الجراحي في خطر ، رغم تنبيه العاملين بوحدة الأوكسجين للإدارة بهذه الأعطاب المتكررة عبر مراسلات.

وطالبت النقابة ذاتها من المسؤولين محليا وجهويا ومركزيا وجمعيات حماية المال العام ، التدخل الفوري من أجل فتح تحقيق في كل الصفقات التي تم تمريرها وتدبيرها ، متسائلة هل تم فيها احترام مساطر الصفقات العمومية ،و مُشيرة إلى ان “كورونا عرت شبهات فساد بصفقة وصيانة موزع الأوكسجين بالمستشفى الجهوي ببني ملال .

وعلى إثر هذه المراسلات، تدخلت وزارة الصحة وقامت إيفاد شركة للصيانة ، غير أن هذه الأعطاب تبقى قائمة ويبقى الخطر مُحدق بالمرضى داخل قسم الإنعاش وخصوصا المُصابين بكورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى