الرئيسيةالسياسةالمجتمع

مضيان: لوبي أجهض إنتاج أجهزة التنفس المغربية

طالب حزب “الاستقلال” بمجلس النواب، بتشكيل لجنة استطلاعية حول مآل تصنيع أجهزة التنفس الاصطناعي والأسرة الطبية بعد الارتفاع المهول في أثمنتها في السوق الوطنية، والذي تضاعف مرات متعددة وبعد الجدل الكبير بين مكونات الحكومة خاصة بين وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي من جهة ووزارة الصحة من جهة أخرى.

وفي هذا الصدد قال “نور الدين مضيان” رئيس الفريق البرلماني الاستقلالي في تصريح “للأهم 24″، ان المغاربة على ما اعتقد قبل حوالي خمس أشهر بشرهم وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي “حفيظ العلمي”، بأن طاقات وخبرات شابة مغربية توصلت الى انتاج اجهزة تنفس اصطناعي واسرتها من اجل تعميمها على المستشفيات المغربية.

وأضاف المتحدث اننا الآن نعيش وضعية خطيرة، حيث تعرف المستشفيات نقصا في التجهيزات وكنا سنتجاوزها لو توفرت الاجهزة مضيفا ان الأكثر من هذا أنها تكلف موارد ضخمة لجلبها من الخارج في الوقت الذي كنا ننتظر انتاج مغربي خالص مئة في المئة لتغطية الخصاص الذي تعاني منه المستشفيات المغربية.

وأوضح مضيان في حديثه أننا كنا ننتظر انتاج مغربي خالص مئة في المئة لتغطية الخصاص الذي تعاني منه المستشفيات المغربية اما الشكايات والنقص الحاد لأجهزة التنفس الذي يسبب وفيات جماعية، مؤكدا على أن هذا دفعهم لطلب الوقوف على حقيقة ما قاله الوزير امام وسائل الاعلام.

هذا وتساءل المتحدث ذاته عن مآل هذا المشروع، ومن اللوبي الذي تحرك في هذا الصدد، مشددا على انه عوض التشجع على البحث العلمي الوطني اصبحنا نخضع لجهات معينة هي التي تقف في طريق الانتاج الوطني والابتكار والابداع والبحث العلمي، وهذا ما جعلنا نطالب بتشكيل لجنة استطلاعية للوقوف على الخلل الذي نعاني منه، واستدرك القول “ونحن على يقين ان الوزير كان صادقا لكن هناك كلام كثير وللأسف الشديد الاجتهاد المغربي يقتل خدمة لأجندات معينة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى