الاقتصادالرئيسية

الخراطي: السماسرة وراء إرتفاع أسعار الخضراوات واللحوم

أفادت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية جديدة بأن الرقم الاستدلالي للأثمنة عند الاستهلاك سجل ارتفاعا ب 1,3 في المئة خلال شهر أكتوبر 2020، مقارنة مع نفس الشهر من السنة الماضية، مشيرة أن أن هذا الارتفاع نتج عن تزايد أثمان المواد الغذائية ب 2,7 في المئة والمواد غير الغذائية ب0,3 في المئة.

وعلق بوعزة الخراطي رئيس الجامعة المغربية لحماية وتوجيه المستهلك على المذكرة معتبرا الغلاء الذي عرفه المغرب في الآونة الاخيرة خصوصا الفواكه والخضروات واللحوم يعود لعاملين، شح الامطار وعدم مراقبة السوق وهذا الاخير يعيش في فوضى وهناك وسطاء ينهبون أموال الفلاح والمستهلك، والأكثر من هذا ان الفوضى نتاجة عن تحديد جميع الأسعار بمدينة الدار البيضاء.

وطالب الخراطي في تصريحه “للأهم 24” بإحداث مرفأ التجاري للخضر والفواكه لكل جهة من جهات المغرب عوض الاكتفاء بمدينة الدار البيضاء، وهذا  وفق تعبيره سيقلل من الاحتكار الحاصل في سوق الدار البيضاء، ويصبح لكل منطقة سوق خاص يوفر للمستهلك المواد التي يحتاجها بدون وسطاء لأن الوسيط اصبح عائق كبير لأنه هو من يزيد الأثمنة.

هذا وسجل الرقم الاستدلالي ارتفاعات بكل من الدار البيضاء بنسبة 0,5 في المئة ومراكش ب 0,3 في المئة اما الرباط ومكناس والحسيمة ب 0,2 في المئة، بينما سجلت انخفاضات في كل من القنيطرة ب 0,8 في المئة وفي أكادير وفاس ب 0,4 في المئة وفي وجدة و تطوان والعيون والرشيدية ب 0,3 في المئة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى