الرئيسيةالسياسة

البكاري يتوقع رحيل جماعي من “البام” نحو حزب أخنوش

إعتبر الناشط الحقوقي والأستاذ الجامعي “خالد البكاري” أن الترحال السياسي حركة أصبحت من تقاليد زمن ما قبل إغلاق باب الترشيحات، كما توقع ارتفاعها هذه السنة بسبب أن انتخابات 2016 كانت قد عرفت شبه سطو من حزب الأصالة والمعاصرة على أعيان الانتخابات من أحزاب أخرى خصوصا حزبي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية.

وقال البكاري في تصريح “للأهم 24” أنه من المرتقب أن يعود هؤلاء للترشح باسم أحزابهم الأولى، بسبب جادبية حزب التجمع الوطني للأحرار من جهة، وكذا الصراعات التنظيمية داخل الأصالة والمعاصرة من جهة اخرى، وهو ما ينتج عنه تخوف عدد من المنتخبين من أن يجدون أنفسهم ضحايا هاته الصراعات.

ووفق المتحدث ان المشهد السياسي سيعرف تغييرا كبيرا في لوائح أغلب الأحزاب، ولكن دون تغيير كبير في بروفايلات وأسماء المرشحين، مشيرا الى أنه سيكون هناك انتقال بين الأحزاب يشبه “الميركاتو في كرة القدم” وفق تعبير المتحدث, ولكن بخلفية بئيسة.

وهذا وإعتقد البكاري أن الترحال السياسي بين الأحزاب سينجو منه العدالة والتنمية أساسا، وبدرجة أقل حزب الاستقلال،  رغم توارد أخبار عن عمليات رحيل صوبه، موضحا ان هذا الاخير سيكون من الأحزاب التي تحافظ على نسبة مهمة من الترشيحات للمنتمين حقيقة للحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى