الرئيسيةالسياسة

مسؤول مغربي يكشف أهداف الحزام الرملي بالكركرات

 قال عضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، عبد المجيد بلغزال، إن “الحزام الرملي” الذي شيده المغرب مؤخرا، في منطقة “الكركرات” بإقليم الصحراء مزود بتقنيات تسمح للجيش المغربي بمراقبة التحركات بالمنطقة.

وأوضح بلغزال، أن “الحزام الرملي مزود بآليات تقنية ولوجستيكية للمراقبة والرصد تسمح بالتدخل وترسم قواعد جديدة للتنقل والعبور”.

وأضاف عضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، في تصريح لوكالة “الأناضول”، أنه “يجب التمييز ما بين الحزام والجدار الأمني، وما يوجد بإقليم الصحراء (بمنطقة الكركرات) يتعلق بحزام”.

وأشار بلغزال، إلى أهمية هذا الحزام من الناحية الاستراتيجية ، “لأنه يقلص من الفوضى التي كانت سابقا وتسمح للجيش المغربي بمراقبة التحركات”.

وأفاد المتحدث بوجود هواجس لدى المجتمع الدولي حيال الأخطار الأمنية شرقي الجدار الرملي (منطقة عازلة بإقليم الصحراء تنتشر فيها قوات أممية)، “خصوصا الجريمة العابرة للقارات وتهريب المخدرات”.

وبخصوص دعوات الحرب الصادرة من بعض الجهات، حذر بلغزال، من “استغلال الجماعات الإرهابية للوضع من أجل التموقع بالمنطقة، على اعتبار أنها تعيش نوع من الاختناق والضغط بمناطق أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى