الرئيسيةالمجتمع

إتهامات لمسؤول تربوي بالتحرش بتلميذة

تحقق الضابطة القضائية للدرك بظهر السوق بتاونات، مع حارس عام القسم الداخلي بمؤسسة إعدادية، اتهمه والد تلميذة عمرها 16 سنة، بالتحرش بها وابتزازها جنسيا قبل أن تحاول الانتحار بتناول كمية من سم الفئران، إلا أنها أنقذت في آخر لحظة، قبل إحالة المسطرة على درك المركز القضائي بعين عائشة لتعميق البحث.

وقال مصدر محلي، إن الضابطة القضائية إستمعت في محضر رسمي إليه وللمشتكية ومسن يعمل بالقسم، شاهدا عاين حضور التلميذة بالجذع المشترك خيار فرنسي، ما وثقته كاميرات المراقبة المستعان بها من طرف المحققين للتثبت من هذا الاتهام الذي جعله يقضي نحو خمس ساعات في الانتظار والتحقيق وتحرير المحاضر قبل إحالته على درك عين عائشة.

ومن جهة أخرى، أضاف المصدر، أن زملاء الحارس العام، تضامنوا معه، معتبرين الشكاية التي تقدم بها والد التلميذة، كيدية «لتصفية الحسابات» لأن «ابنته لم تستفد من الإيواء هذه السنة، للوضعية الوبائية» بعدما اتخذ مجلس التدبير بالمؤسسة وشركاؤه، قرارا بتخفيض الطاقة الاستيعابية للداخلية والاقتصار على إيواء تلميذات المستويات الإشهادية وفق ما نقلته يومية “الصباح”.

وأردف المصدر، أن فعاليات نقابية تساءلت عن كيف للحارس العام أن يتحرش بالتلميذة المتحدرة من منطقة تافراوت، طالما أنها غير قاطنة بالقسم الداخلي، ولماذا لم يتحرش بها في السنتين الماضيتين اللتين قضتهما به، متحدثة عن حسن سلوكه وانضباطه واستقامته واحترامه للتلميذات اللائي يعتبرهن بمثابة أبنائه الثلاثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى