الرئيسيةمنوعات

قراصنة يخترقون الهواتف الذكية للتجسس

حذر شركة كاسبرسكي المختصة في الامن السيبراني حذرت من برمجية مصرفية خبيثة تستهدف مستخدمي الهواتف الذكية لسرقة معطياتهم البنكية عبر التحكم التام في هواتفهم عن بعد.

وقالت يومية “المساء” في عددها الصادر اليوم الاربعاء 18 نونبر الجاري، إن عملية التتبع التي قام بها خبراء الشركة المذكورة، المختصة في عالم التقنيات وتطوير برامج الأمن للحماية من الفيروسات وبرامج التجسس، لحملة تشنها برمجية تحمل اسم “GUILDMA” على أجهزة “ويندوز” أسفرت عن اكتشاف روابط توزع برنامجا ضارا على هيئة ملف مضغوط ” ZIP” إلى جانب ملف خبيث ثان اتضح أنه وسيلة تنزيل لتثبيت برمجية مصرفية خبيثة تحت اسم “GHIMOB”.

وتستطيع البرمجية الخبيثة المذكورة خلال عملية التسلل إلى الهاتف المحمول الذكي تعطيل إلغاء التثبيت اليدوي والحصول على البيانات، مع التحكم في محتوى الشاشة والتلاعب فيها عن بعد، مما يتيح للمحتالين الذين يقفون وراء العملية الإحتيالية التحكم في الهاتف عن بعد.

ويركز مطورو هذا النوع من أحصنة طروادة التقليدية، حسب خبراء “كاسبرسكي” على المستخدمين في البرازيل من خلال الوصول عن بعد إلى هواتفهم، ولكن لديهم أيضا خطط أخهرى للوصول إلى مستخدمين في مختلف أنحاء العالم على اعتبار أن الحملة لا تزال في أوج عطائها.

وتتمثل مهمة البرمجية المصرفية الضارة الجديدة في حث الضحايا على تثبيت الملف الضار خلال رسالة إلكترونية يتم بعثها على بريدهم الخاص، يشير من خلالها المحتالون إلى أنه مدين بالأموال كما يتضمن البريد الإلكتروني أيضا رابطا يمكن للضحية النقر عليه للحصول على مزيد من المعلومات الإضافية غير أنه وبمجرد تثبيت RAT يتم إرسال رسالة تقيد السيطرة بنجاح على الهاتف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى