الرئيسيةالسياسةالمجتمع

مهنيو الصحة يلوحون بالتصعيد بعد فض احتجاجهم بالعنف

نددت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب في بيان لها بما أسمته السلوك اللامهني لعناصر الامن بعد التدخل الذي طالها اثناء وقفة يوم السبت 14 نونبر.

وعبرت الحركة عقب اجتماع مجلسها الوطني عن خوضها إضرابا وطنيا يومي 19 و20 نونبر الجاري، بجميع المصالح الاستشفائية باستثناء مصالح الإنعاش والمستعجات ومصالح كوفيد، هذا الاضراب سترافقه وقفات احتجاجية محلية واقليمية وجهوية أول أيام الإضراب.

وندد البيان بالتدخل الذي طال الممرضين وتقنيي الصحة معتبرا التدخل “بالسلوك اللامهني ومحاولة الاخراس” لبعض عناصر الامن والقوات المساعدة، مشددا على انه بعد مرور حوالي 9 أشهر من مواجهة الجائحة وكذا توالي حالات المصابين والتي بلغت 1300حالة وهذا في ظل صمت الوزارة المعنية.

هذا ورفضت حركة الممرضين وتقنيي الصحة كل أشكال لإهانة والتنكيل والمس بالكرامة والسلامة الجسدية، والتي تنافي مقتضيات الدستور المغربي، مضيفة ان الوزارة لا تزال متماطلة من خلال حواراتها “الصورية والمغشوشة”، فضلا عن نهجها للمقاربة القمعية.

جدير بالذكر ان البيان جاء بعد التدخل الامني العنيف الذي طال عدد من الممرضين وتقنيي الصحة، الذين خرجوا للاحتجاج أمام مقر الوزارة المعنية بالأمر، وكذلك تنديدا بتعامل الحكومة مع ملفهم المطلبي وحرمانهم حقوقهم المادية والمعنوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى