الرئيسيةالسياسة

مطالب بالتحقيق في تعنيف مهنيي الصحة

طالب برلماني فيدرالية اليسار، مصطفى الشناوي، وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، بفتح تحقيق دقيق، في الممارسات المهينة التي تعرض لها مهنيو الصحة على يد أعوان تابعين للقوات العمومية.

ودعا الشناوي، في سؤالين كتابيين، وجههما إلى الرميد ولفتيت، إلى محاسبة كل من سولت له نفسه تحدي الدستور والقانون وعدم إحترام حقوق الإنسان، مضيفا أن ما وقع يعد أمرا خطيرا لأنه يتعلق بالتعامل مع مهنيي الصحة الذين كان على حكومتكم أن تكرمهم وتشكرهم لأنهم في الصف الأول والأمامي لمحاربة وباء كورونا.

وإعتبر النائب البرلماني، أن أجهزة وزارة الداخلية تفننت في وأبدعت في أساليب القمع وأكرمت معهني الصحة بالصفع والضرب تجاوز القانون بشكل سافر مشددا على أن ذلك غير مقبول ومرفوض.

وساءل المصدر، المسؤولين الحكوميين، على الإجراء ات التي يعتزمون القيام بها للحد من هذه الممارسات الحاطة من كرامة الإنسان، ومتى ستضمنون حق التظاهر والإحتجاج؟، وزاد: “متى تقطع حكومتكم مع المقاربة الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى