الرئيسيةالسياسة

عمال “سامير”: نرفض أن نكون ضحية أخطاء الحكومة

عبر أطر وعمال شركة لاسامير لتكرير النفط، عن رفضهم لأن تكون الطبقة العاملة ضحية الأخطاء الجسيمة للحكومة المغربية في تدبير ملف سامير من الخوصصة حتى اليوم، وعجز المحكمة التجارية في استئناف الإنتاج وحماية الأصول المادية واللامادية لشركة سامير.

وإحتجت النقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز، على ما سمته بـ”تملص السنديك من مسؤولياته في الحوار مع النقابة الأكثر تمثيلا وإبرام الاتفاق الاجتماعي الضامن لحقوق المأجورين في توابع الأجور والاشتراكات في التقاعد والمؤسس لعلاقات التعاون والتدبير المشترك للمرحلة الصعبة والخطيرة التي وصلتها الشركة في مواجهة الصعوبات والعراقيل والقطع مع مخلفات الإدارة المخلوعة التي هلكت مصالح البلاد والعباد.

وأعلنت النقابة في بيان توصلت “الأهم24” بنسخة منه، أنها تحتفظ لنفسها بحق اللجوء لكل الخيارات والإجراءات المتاحة، من أجل حماية وضمان حقوق العمال وفضح كل الممارسات والسياسات المضرة بمصالح الشركة والهادفة لإقبارها وتشريد العاملين بها، ويدعو كل الأخوات والإخوة بشركة سامير إلى الرفع من درجة اليقظة والتعبئة للانخراط في كل الصيغ النضالية والمبادرات التي سيعلن عنها في حينها.

وأشار المصدر، إلى أن هناك غياب لأفق واضح لمستقبل الشركة المتوقفة عن الإنتاج منذ 5 سنوات ومن جراء الإجهاز على المكاسب المادية والاجتماعية للمأجورين الرسميين المرتبطين بعقد الشغل في ظل التصفية القضائية والإذن باستمرار النشاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى