الرئيسيةالسياسةالمجتمع

الادريسي: الهدر الجامعي أسبابه غياب ظروف التحفيز

قال عبد الرزاق الادريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، في تعليقه على الهدر الجامعي أن من مسببات الهدر الجامعي والمدرسي كذلك هو المنظومة التعليمية الحالية مقترحا تعليما تتساوى فيه كل الفئات ويغيب فيه التفاوت الطبقي.

وصرح الادريسي للأهم 24 أن نسب الحاصلين على الجازة تعني بأن هناك هدر جامعي وهذا الاخير له عدة مسببات ابرزها المنوظمة التعليم العالي بشكلها الحالي الغير فعالة بمعنى انه لا يحصل جميع الطلبة على ديبلوماتهم الجامعية، مضيفا أن المسببات متعلقة بشكل عام بالمنظومة التعليمية ككل من الاولي الى الجامعي.

ووتساءل الادريسي، “كيف يمكن أن تكون للمننظومة فعالية وكيف تكون لنا نسبة كبيرة من الطلبة الحاصلين على الاجازة والماستر والدكتوره” موضحا أنه لازال هنا نقص كبير هذا من جهة، من جهة ثانية هناك كذلك ظروف الدراسة وعدم التحفيز وغياب المنح والاحياء والمطاعم الجامعية، وكذا التكلفة

وأستحضر المتحدث للأهم كذلك مشكل خوصصة التعليم العالي والاحياء الجامعية التي اصبحت مكلفة اكثر وهذا راجع الى السياسات التعليمية المتبعة من التعليم الاولي الى التعليم العالي، وفق ذات التحدث.

هذاو اقترح الادريسي حلولال لمحاربة الهدر الجامعي ابرزها نهج سياسة تعليمية عمومية مفتوحة لعامة بنات وابناء الشعب المغربي من الاولي الى التعليم العالي وبدون ميز بين القرية والمدينة وهوامشها ولا على مستوى الايناث والذكور وكذا الظروف الاجتماعية للأسر والطبقات العاملة والموظفين والمستخدمين وغيرهم مشددا على انعدم الميز بين ابناء المسؤولين والباطرونا وابناء الطبقات الاخرى.

وأوض في سياق الحلول ضرورة خلق آفاق واضحة واضحة وسوق شغل متوفر، وكذا وجود تنمية اقتصادية ومعامل ووحدات انتاجية وفلاحية وصناعية خدماتية، إذا أردنا محاربة الهدر المدرسي بكل أشكاله

جدير بالذكر أن إدريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي،  صرح إن 13 بالمائة من الطلبة فقط هم من يحصلون على شهادة الإجازة في 3 سنوات، مضيفا ان نسية الانقطاع بلغت 50 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى