الرئيسيةالمجتمع

القضاء يبرئ أستاذا جامعيا إتهمته طالبته بالتحرش

برئت المحكمة الابتدائية في مدينة المحمدية، إستئنافيا، أستاذ جامعي إتهمته طالبته بالتحرش الجنسي تتابع دراستها في سلك الماستر بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية التابعة لجامعة الحسن الثاني،

وأصدر المحكمة قرارها أمس الإثنين 9 نونبر الجاري، القاضي بالبراءة التامة للأستاذ وإدانة الطالبة في الشكاية التي سبق وتقدم بها الاستاذ الجامعي ضدها، بخصوص ما قامت به من سب، و قدف، و تشهير أمام في حقه.

وحكمت المحكمة على الطالبة بأداء الطالبة غرامة 20000 درهم لفائدة خزينة الدولة، و 100000درهم تعويضا مدنيا لفائدة الأستاذ.

والجدير بالذكر أن وقائع هذه القضية تعود إلى سنة 2018، حين تقدمت طالبة متزوجة بشكاية تؤكد من خلالها تحرش أستاذ جامعي بكلية الحقوق بالمحمدية بها، فدخل رئيس الجامعة على الخط بعد أن تم إخبار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمحمدية، الذي أمر لمباشرة التحريات في القضية. وغير الشهود من الطلبة، وبعض الأساتذة الجامعيين مجرى الملف، بعد تاكيدهم على نزاهة الأستاذ الجامعي، مما دفع المحكمة الابتدائية بالمحمدية بإصدار حكم يقضي ببراءة الأستاذ من التهم المنسوبة اليه، لازال الملف يروح لدى استئنافية المدينة ذاتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى