الرئيسيةالسياسة

الراقي: مدراس خاصة تلجأ لطرق ملتوية لتشغيل “أساتذة العمومي”

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد امزازي خلال تقديمه للميزانية الفرعية لوزارته أمس الاثنين، أمام لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب، ان عدد التراخيص الممنوحة للأساتذة العاملين بالقطاع العام من أجل العمل بالقطاع الخاص بلغت 10340 موظف وموظفة.

وفي هذا الصدد علق عبد الغني الراقي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم في تصريح للأهم 24 أن الامر عادي نظرا لكون الاساتذة الذين تحدث عنهم الوزير امزازي  أعطتهم الوزارة ترخصيا لان التدريس بالتعليم الخصوصي يتطلب ترخيصا من لدن وزارة التربية الوطنية ويتم ترخيص 6 ساعات لكل أستاذ بينما اساتذة مادة الرياضيات يرخص لهم ب 8 ساعات، وهاته العملية تتم داخل القانون.

وأضاف “الراقي” انه لو تكن المدارس الخصوصية بحاجة لرجال التعليم العمومي لما تم اللجوء لهاته الطريقة، مؤكدا على ان الحكومة في عهد الوزير السابق محمد الوفا اعطت اجلا للمدارس الخصوصية لتكوين اطرها التعليمية كي لا يتم اللجوء لاساتذة التعليم العمومي وهذا وفق تعبيرهما تخلف عنه لوبي التعليم الخصوصي.

هذا وافترض الراقي ان يكون للقطاع الخاص اطره التعليمية الكافية وعدم الجوء الى سياسات الترقيع مضيفا ان هناك من يلتجأ لأشكال ملتوية لتشغيل رجال ونساء التعليم الذين يرضخون لهاته الاشكال لسداد حاجياتهم نظرا للمتطلبات الكثيرة للحياة اليومية، ضاربا المثل بمصر التي يشتغل فيها اساتذة جامعييون في مجالات عديدة خارج ساعات عملهم بمؤسساتهم وإن كان الوضع افضل بالمغرب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى