الرئيسيةمنوعات

إكتشاف بقايا ديناصور عاش قبل 66 مليون سنة في المغرب

كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن اكتشاف علماء حفريات جامعة باث بقايا متحجرة لنوع من الديناصورات يدعى إجنابيا وديسسيوس يتوفر على منقار يشبه منقار البط وعاش قبل حوالي 66 مليون سنة بالمغرب.

وأكد المصدر ذاته أنها المرة الأولى التي يتم فيها العثور على هذا النوع من الديناصورات بأفريقيا، مشيرين إلى إمكانية أن يكون قد قطع 250 ميلا من المحيطات للوصول إلى هناك، إلا أن الباحثين لم يستطيعوا بعد تحديد موطنها الأصلي قبل أن تصل إفريقيا.

ويدخل هذا النوع من الديناصورات ضمن مجموعة الديناصورات الآكلة للنباتات بمنقار البط، والتي برزت بالخصوص بأمريكا الشمالية.

وأوضح نيكولاس لونغريتش، من مركز ميلنر للتطور بجامعة باث، إنهم اكتشفوا الحفرية فى منجم على بعد ساعات قليلة من مدينة الدار البيضاء (جنوب العاصمة الرباط) بحسب صحيفة ديلي ميل.

وعبر الباحث نفسه عن تفاجئه من اكتشاف هذا النوع من الديناصورات بأفريقيا “فهذا آخر شيء يمكن أن تتوقعه في العالم، فالأمر يشبه العثور على كنغر في إسكتلندا” بحسب تعبيره.

وفيما يظل الاحتمال قائما بأن هذا الديناصور قدم من أوروبا، تتواصل أبحاث علماء الحفريات لمعرفة موطنه بالضبط، وكذا المدة التي كان سيستغرقها للوصول سباحة للقارة الأفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى