الرئيسيةالسياسة

أخنوش يجلد “البيجيدي”

توالت انتقادات عزيز أخنوش الامين العام لحزب التجمع الوطني للاحرار ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لحزب العدالة والتنمية وولايتي الأمين العام السابق عبد الاله بنكيران وسعد الدين العثماني.

وقال عزيز اخنوش في كلمته الافتتاحية أثناء افتتاح المؤتمر الاستثنائي لحزبه مساء السبت 7 من الشهر الجاري ان فئات هشة لم تشملها التغطية الاجتماعية مضيفا ان هاته الأخيرة “تتوسم المساعدة من جمعيات الإحسان في غياب خطة تشمل الجميع”، موجها مدفعيته صوب صندوق دعم الأرامل  الذي بدأ العمل به قبل ست سنوات.

وجاء في معرض حديثه في محاولة منه للفت نظر هيآت التعليم مطالبته بإنشاء كليات خاصة بتكوين الأساتذة لرد الاعتبار لمهنة التدريس وللأستاذ، معتبرا ان قطاع التربية والتعليم في حاجة لمزيد الاصلاحات.

هذا واسترسل المتحدث لأعضاء حزبه انتقاده متحدثا عن كفالة اليتيم والاطفل في وضعيات هشة مؤكدا على الدعم يجب ان يكون بمنظور مؤسساتي شمولي للسياسات العمومية وليس باستنساخ برامج إحسانية وفق تعبيره، مشيرا الى الاهتمام بالمواطن وأن يكون هو الأولوية وفي صلب اهتمامات السياسات العمومية.” حسب قوله”، هذا الى جانب ما اعتبره معاناة في قطع الصحة وضعف ميزانية القطاع وقلة موارده البشرية وغياب خارطة طريق داعيا  “إلى إعادة إصلاح شامل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى