الرئيسيةالسياسة

مركز حقوقي: مقتل الطاهري إغتيال سياسي

إعتبر المركز المغربي لحقوق الإنسان، أن مقتل الناشط الحقوقي بمدينة الراشيدية حسن الطاهري، هو “اغتيال سياسي وليس فعلا إجراميا عاديا”.

وطالب المركز الحقوقي، في بيان له، بإنفاذ القانون باعتقال الجناة فورا سواء الفاعلين أو محرضيهم، وتقديم الجميع إلى المحاكمة، داعيا الدولة إلى حماية المناضلين من العصابات الإجرامية، حتى لا تصبح النضالات الحقوقية، على حد قوله، خطيئة يقتل بموجبها الحقوقيون بدم بارد، كما أدان المركز بشدة حالة الانفلات الأمني بمنطقة الجرف بمدينة الراشيدية.

ويرى المركز  أن عدم حماية الجهات المسؤولة للمناضل حسن الطاهري من التهديدات التي كان يتعرض لها أثناء نضالاته الموثقة لمحاربة مظاهر الفساد وممارسات عصابات النهب والإجرام بالمنطقة، رغم تقديمه لشكايات في الموضوع إلى الجهات الأمنية والقضائية المعنية.

والجدير بالذكر أن الناشط الحقوقي حسن الطاهيري، قد اكتشف قرب منزله بمدينة الجرف، بإقليم الراشيدية، مدرجا في دمائه قرب بيته ليتم نقله إلى المستشفى حيث فارق الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى