الرئيسيةالمجتمع

حقوقيون يطالبون بالتحقيق في وفاة مرضى بطنجة

ما تزال تفاعلات قضية ما بات يعرف بـ”حادثة الاوكسجين” بمستشفى في طنجة، تأخذ أبعادا متعددة، حيث طالبت جمعية حقوقية؛ بإجراء تشريح طبي لجثامين المتوفين للوقوف على حقيقة “نفي وزارة الصحة ربط الأمر بمضاعفات كورونا”.

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بإجراء بحث بواسطة الشرطة القضائية للوقوف على الأسباب الحقيقية لوفاة المرضى بمستشفى الدوق دي طوفار.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في رسالة للوكيل العام للملك، إنه بناء على الإطلاع على مجموعة من المقالات الصحفية الإلكترونية والإستماع الى تسجيل فيديو يتضمن تصريحات عائلة أحد المتوفين.

وإعتبرت الجمعية الحقوقية، أن الحادثة قد تكون ناتجة عن التقصير والاهمال من طرف إدارة المستشفى أو الأطباء أو الممرضين أو الأطر والتقنيين الساهرين على أمان المعدات الطبية و خاصة خزان الأكسجين و الأجهزة الموصولة بالمرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى