الرئيسيةالسياسة

هيآت تربوية تتضامن مع للمتصرفين التربويين

بعد التدخلات الأمنية التي طالت المتصرفين التربويين “التنسيقية الوطنية للمتصرفين التربويين ضحايا المرسوم 2.18.294” خلال احتججاتهم على ما أسموه الاوضاع التي تعيشها الادارة التربوية أمام مديرية الموارد البشرية، والتي خلفت اصابات في صفوف المحتجين، استنكرت هيآت نقابية هذا الفعل عبر بلاغ للرأي العام الوطني.

وجاء في بلاغ النقابات الثلاث “الجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة، والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب، والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي بالمغرب” انهم يستكرون ويشجبون ما أسموه ب “لأساليب القمعية التي قوبلت بها احتجاجات الشغيلة التعليمية وأطر الإدارة التربوية دفاعا عن مطالبها”.

واعتبرت الهيآت الثلاث في لاغها تدخل الأمن “هجوما على الوقفة الإحتجاجية التي قام بها المتصرفون التربويون، صبيحة يوم الاثنين المنصرم، كما عبرت عن استعدادها للإنخراط في البرنامج النضالي المزمع تسطيره قريبا وهذا بعد الوعود اتي تقدمت بها الجهات امسؤولة، كما دعت كل الهيآت الحقوقية “إلى الوقوف ضد الممارسات والسلوكات المشينة والمهينة في حق أطر الإدارة التربوية”

جدير بالذكر أن التنسيق المذكور دعا في بلاغ سابق له الى الإفراج على المرسوم التعديلي لإطار متصرف تربوي وجبر الضرر لجميع ضحاياه وكذا تحميهل المسؤولية للوزارة المعنية ودعا الى تنظيم إضراب يومي الاثنين والثلاثاء 2 و3 نونبر 2020 أمام وزارة التربية الوطنية ومديرية الموارد البشرية، وهو ما أسفر عنه تدخلات واصابات في صفوف المحتجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى