الرئيسيةالمجتمع

قطار يدهس أستاذا ويحول جثته لأشلاء

صدم القطار الرابط بين مدينتي الدار البيضاء ومراكش، على مستوى مدخل مدينة سطات، رجل تعليم خمسيني مساء الثلاثاء، ليرديه جثة هامدةعلى السكة الحديدية بين مدينتي الدار البيضاء ومراكش،

وأكد مصدر محلي، أن الراحل البالغ من العمر 58 سنة، والمنتمي لجماعة العدل والإحسان، توفي نتيجة صدمه من قبل قطار في ظروف غامضة، مازالت عناصر الضابطة القضائية تحقق بخصوصها، تحت إشراف النيابة العامة المتخصة.

وأضاف المصدر ذاته أن الحادث استدعى انتقال عناصر من الشرطة القضائية والعلمية، وممثل المكتب الصحي البلدي وممثل للسلطة المحلية، للقيام بمعاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات في مستشفى سطات، بينما أمرت النيابة العامة بالتشريح الطبي لتحديد أسباب وفاته بدقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى