الرئيسيةالسياسة

أخنوش يخرق الطوارئ الصحية ويعقد مؤتمرا إستثنائيا لحزبه

رغم الوضعية الوئابية الخطيرة التي يشهدها المغرب بسبب تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا، وتشديد الإجراء ات الإحترازية، ينظم حزب التجمع الوطني للأحرار مؤتمرا وطنيا إستثنائيا.

وكشف مصدر مطلع في تصريح لجريدة “الأهم24″، عن أن حزب التجمع الوطني للأحرار سيعقد مؤتمرا إستثنائي يوم السبت 7 نونبر 2021، بمؤسسة بنمبارك بالرباط، مضيفا أن المؤتمر لن ينتخب الرئيس رغم أن الولاية الإنتدابية لعزيز أخنوش إنتهت منذ أكتوبر الماضي.

والجدير بالذكر أن السلطات الصحية والترابية منعت عددا من الهيئات والجمعيات من عقد إجتماعاتها التي يتجاوز عدد الحضور فيها أزيد من 20 فردا، ما يطرح التساؤل حول سبب تغاضي هذه السلطات على إقدام أخنوش على عقد مؤتمر إستثنائي لتعديل قوانين الحزب.

وكان عبد الرحيم بوعيدة، الرئيس السابق لجهة كلميم واد نون وأحد أكبر المعارضين في حزب التجمع الوطني للأحرار، قد صرح أن هذا الأخير أصبح بدون رئيس بقوة القانون، منذ 29 أكتوبر الفارط، نهاية ولاية الرئيس المُعين في مؤتمر استثنائي سنة 2016.

واعتبر أن “القانون مُعطل في حزب غارق في الشكليات وبالتالي فلا أحد أهتم بهذا الفراغ القانوني الذي يعد سابقة في تاريخ الأحزاب السياسية في المغرب، ولأن الأمر أيضاً يتعلق بحزب يرأسه المال والسلطة ابتلع كل المحللين السياسين لكل الظواهر الاجتماعية ألسنتهم واكتفو بالصمت، في حين لو كان الأمر مطروحا في حزب آخر لسمعنا الصراخ والنواح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى