الرئيسيةالسياسة

الرابور “الكناوي” يعانق الحرية (صورة)

غادر مغني الراب “سيمو الكناوي”، اليوم الأحد فاتح نونبر، أسوار السجن بمدينة سلا، بعد عام من الإعتقال.

وكانت المحكمة الإبتدائية بسلا، قد قضت في شهر نونبر من السنة الماضية، بإدانة مغني الراب “سيمو الكناوي”، بالسجن النافذ سنة واحدة، مع غرامة مالية بقيمة 1000 درهم، بسبب شريط فيديو يوثق قيامه بسب وقذف رجال أمن.

وتمت متابعة “الكناوي” بتهم “سب وقذف موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم والإهانة والقذف في حق هيئة منظمة”.

ويشار إلى أن مصالح الأمن اعتقلت”الكناوي”، يوم فاتح نونبر الماضي، حيث وجهت له تهمة “إهانة” الموظفين العموميين والهيئات العامة بسبب شريط فيديو يهين فيه الشرطة، وهو الإعتقال الذي جاء بعد أيام من إصداره لأغنية بعنوان “عاش الشعب” رفقة كل من لزعر وولد لغرية التي أثارت جدلا لتضمنها عبارات تسيئ لمؤسسات الدولة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى