تحولت ندوة صحفية عقدها حزب الاتحاد الاشتراكي، يوم أمس السبت 2 أكتوبر، من أجل تقديم حصيلة مشاركته في انتخابات 8 من شتنبر (تحولت) إلى حلية الملاكمة.


وشهدت الندوة الصحفية تراشقا بين المنسق الإقليمي للحزب جواد شفيق، وبعض معارضه الذين اتهموه بإقصائهَم، وسوء تدبير الانتخابات، ومرحلة تشكيل المجالس المنتخبة بالمدينة.


وتبادل الطرفان الاتهامات مع توجيه وابل من السباب والكلام النابوي لبعضهما البعض، قبل أن تتطور الأمور ويشتبكان،، أمام عدسات كاميرات الصحفيين، ولولا تدخل بعض الحاضرين لتطورت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه .

https://web.facebook.com/100008449150288/posts/2778941992397412/?sfnsn=mo&_rdc=1&_rdr

وحسب بعض المصادر من داخل الاتحاد الاشتراكي، فإن خصوم المنسق الإقليمي لحزب المهدي بنبركة، بمدينة فاس، يتهمونه بإغراق الحزب بالأعيان وإقصاء الكفاءات الاتحادية، وتقديم امتيازات للمقربين منه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *