أكدت نبيلة منيب النائبة البرلمانية عن الحزب “الاشتراكي الموحد” وأمنيته العامة، على ضرورة تقييم نتائج انتخابات 2021 ومدى استعمال المال العام الذي شاب العملية الانتخابية في هذه السنة.

وأشارت خلال مناقشة البرنامج الحكومي، اليوم الأربعاء، بمجلس النواب، أن الانتخابات أفرزت أغلبية مطلقة لا يجب أن تقتل منطق السياسة المبني على صراع الأفكار والبرامج.

وأكدت أن هناك حاجة لاستشعار انتظارات المغاربة، ووضع نظرة استباقية منسجمة لمواجهة التحديات المطروحة، مؤكدة أن الحاجة ملحة أيضا لمشروع مجتمعي دميقراطي حداثي لتأسيس دولة ديمقراطية مبنية على المساواة والعدالة الاجتماعية والمناطقية.

وشددت منيب على أن الحفاظ على الاستقرار والسلم الاجتماعي يتطلب إحداث قطائع والقطع مع الاختيارات التي أوصلتنا للوضع الحالي، داعية إلى مواجهة مظاهر الفساد المؤسس الذي ينتشر في كل دواليب الدولة.

ودعت إلى خلق شروط انفتاح سياسي في المغرب يبدأ بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، والصحفيين ورفع التضييق على المثقفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *