تشهد أسعار الغاز على المستوى الدولي ارتفاعا هاما خلال الفترة الأخيرة بسبب عدد من العوامل، كما أن اتفاقية المغرب وإسبانيا بخصوص أنبوب الغاز الجزائري الذي يستفيد منه المغرب بنسبة معينة يرتقب أن تنتهي نهاية الشهر الجاري.

أمام المعطيات المذكورة، يتساءل عدد من المتتبعين بخصوص إمكانية تأثير هذه الأحداث على أسعار الغاز في المغرب، خاصة أن المغاربة مقبلون على فصل الشتاء الذي يشهد تزايد الطلب على مادة الغاز.

في هذا الإطار، يرى المحلل الاقتصادي؛ مهدي فقير، أن نسبة استفادة المغرب من أنبوب الغاز الجزائري المار على ترابه ضئيلة جدا، ولا يمكن اعتبار تلك النسبة استراتيجية”، مشددا على أنه “إذا لم يتم تجديد اتفاقية أنبوب الغاز الجزائري مع إسبانيا فلن يؤثر ذلك على حاجيات المغرب من الغاز”.

مهدي فقير، محلل اقتصادي
وأوضح فقير في تصريح صحافي، أن “المغرب استورد حاجياته الاساسية من الغاز من دول أخرى، وبالتالي فالنسبة التي يستفيد منها من خلال اتفاقية أنبوب الغاز الجزائري المار على أراضيه لا تشكل نسبة هامة من شأنها أن تؤثر على حاجيات المملكة من الغاز”.

أما على مستوى ارتفاع أسعار الغاز على المستوى الدولي، فقد أكد المحلل الاقتصادي أن الحكومة المغربية تتحمل تقلبات أسعار السوق الدولية، مشيرا إلى أن “هناك حديث اليوم حول تدخلات من أجل ضبط أسعار الغاز دوليا حيث أن من شأنها أن تؤدي إلى انهيار الاقتصادات الاوروبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *