أكد رحيم ستيرلينغ لاعب المنتخب الإنكليزي، أن فريقه يستحق أكثر من الإشادة بلاعبيه، في الوقت الذي يسعى فيه منتخب بلاده للتتويج بلقب عقب خسارته في المباراة النهائية لكأس أمم أوروبا “يورو 2020”.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أن المنتخب الإنكليزي فشل في التتويج بأول لقب لبلاده منذ الفوز بكأس العالم 1966، وذلك بعدما الخسارة أمام نظيره الإيطالي بضربات الترجيح في ملعب “ويمبلي” في تموز/ يوليو الماضي.

وينظر ستيرلينغ إلى ما حدث في الصيف بمزيج من الفخر والأسف، كما قال إن فريق المدرب غاريث ساوثغيت “يسعى لصنع التاريخ”.

وقال ستيرلينغ في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية، اليوم الثلاثاء: “لازال هناك من يهنئنا وأشياء من هذا القبيل، لا يوجد شيء لتهنئتنا عليه لأننا لم نفز”.

وأضاف: “هذا هو الشيء الرائع داخل الفريق، لا نكتفي بالقيام بعمل جيد من أجل هذا البلد، كنا نسعى حقا للعودة بالبطولة إلى بلادنا وهذه هي عقلية الفريق الآن”.

وتابع : “كان الأمر رائعا، لقد تأهلنا للمباراة النهائية لكننا نريد الفوز ونريد صنع التاريخ، وأعتقد أن تلك كانت هي الرسالة منذ اليوم الأول لوجود غاريث ساوثغيت”.

ويسير المنتخب الإنكليزي على طريق التأهل لنهائيات كأس العالم التي ستقام في شتاء العام المقبل في قطر، بتصدره مجموعته في التصفيات قبل مواجهة أندورا يوم السبت ثم المجر بعد ذلك بثلاثة أيام.

وكان ستيرلينغ قد بدأ مسيرته الدولية منذ ما يقرب من تسعة أعوام وسجل 18 هدفا في 70 مباراة.

وأرجع ستيرلينغ الذي سبق له أن عانى من الخروج المبكر مع المنتخب الإنكليزي من بطولتي كأس العالم وأمم أوروبا 2014 و2016 ، تغير عقلية وأسلوب الفريق إلى غاريث ساوثغيت، المدير الفني الحالي.

(د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *