قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن أمامه فرصة خلال محادثات في باريس اليوم الثلاثاء لمناقشة استعادة ثقة فرنسا بالولايات المتحدة في أعقاب خلاف حول اتفاق أمني جديد لمنطقة المحيطين الهندي والهادي.

وبلينكن في فرنسا لإعادة بناء العلاقات الدبلوماسية بعد أن أدى اتفاق (أوكوس) بين الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا إلى إلغاء عقد دفاعي فرنسي مع كانبيرا قيمته 40 مليار دولار للحصول على غواصات فرنسية.

وقبيل محادثاته مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، سئل بلينكن عن كيفية طمأنة الفرنسيين إلى أن الولايات المتحدة يمكن الوثوق بها فقال “ستكون أمامنا فرصة للحديث لاحقا”.

كانت الحكومة الفرنسية قد قالت إنها تلقت طعنة في الظهر من حلفائها المقربين وإن التئام الجراح سيستغرق وقتا.

وسحبت فرنسا سفيرها من واشنطن لفترة وجيزة بسبب المشكلة، قبل أن يتحدث الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي جو بايدن تليفونيا ويتفقا على إجراء مشاورات متعمقة.

(رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *