أرجأت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بأسفي، يوم أمس الأربعاء 13 أكتوبرالجاري، النظر في متابعة ثلاثة عشر متهما، اعتقلوا على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة جزولة يوم الخميس، 9 شتنبر الماضي، والمرتبطة بالانتخابات الاخيرة.

وأشارت مصادر متطابقة، إلى أن الجلسة أجلت إلى يوم 25 أكتوبر الجاري، وذلك بطلب من هيأة الدفاع، و التي التمست اعطائها مهلة قصد إعداد الدفاع.

ويتابع المتهمون بتهم ثقيلة، تتحدد في إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، وممارسة العنف في حقهم نتج عنه إراقة دم، والعصيان والتحريض عليه بالتعدد، واستعمال السلاح.

وكان المتهمون قد اعتقلوا بعد اندلاع موجة عنف بالشارع العام بمدينة جزولة، نتج عن التأخر في إعلان نتائج مكتبين للتصويت، خلال الانتخابات الأخيرة، التي جرى اقتراعها يوم، الأربعاء 08 شتنبر الماضي، حيث تم تخريب ممتلكات عامة وخاصة، من بينها إحراق سيارة باشا المدينة، وتخريب حمام لأحد المرشحين، والتراشق بالحجارة، وممارسة العنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *