أجلت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، اليوم الأربعاء، أولى جلسات محاكمة الصحافي سليمان الريسوني استئنافيا، وذلك إلى غاية 27 أكتوبر الجاري، في حين تقدمت هيئة دفاعه بطلب السراح المؤقت.

ويتابع الريسوني بتهم “هتك عرض شخص باستعمال العنف والاحتجاز””، وهي التهم التي أدين بها ابتدائيا بخمس سنوات سجنا نافذا

.ويأتي تأجيل الجلسة وسط دعوات لنشطاء وحقوقيين من أجل الإفراج عن الريسوني، وإسقاط التهم عنه، فضلا عن مطالب بضمان محاكمة عادلة له

ويخوض المتضامنون مع الريسوني زوال اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، للتعبير عن إدانتهم للمحاكمة التي يعتبرونها سياسية وانتقامية، وللمطالبة بإطلاق سراحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *