قضت المحكمة الإدارية بأكادير، يوم أمس السبت، برفض الطعن المقدم ضد شابة تبلغ من العمر 19 سنة تنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بعد حصولها على رئاسة مجلس جماعة سيدي بورجا بإقليم تارودانت.

وقررت المحكمة، بقبول الطعن الذي تقدمت به عدد من الأحزاب، من حيث الشكل وبالرفض من حيث المضمون، مع تبليغ الحكم للأطراف المعنية.

وأثار تقلد الرئاسة من طرف عدد من صغار السن بدون العشرين في العديد من الجماعات الترابية الجدل، حيث خلف هذا الأمر موجة طعون عديدة استقبلتها عدد من المحاكم الإدارية في المملكة.

وتعرضت في وقت سابق نجية صديق، البالغة من العمر 19 سنة، للتجريد من رئاسة جماعة العيون الشرقية عن حزب الأصالة والمعاصرة، بسبب مدونة الانتخابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *